Tuesday, 10 May 2022 06:06

التراث الثقافي اللامادي الجزائري في الكتابات الأجنبية

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة الثقافة والفنون

المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ علم الانسان والتاريخ 

القسم 3: الموروثات الثقافية والثقافة الحية وإنتاج المعنى

ينظم يوما دراسيا حول :

"التراث الثقافي اللامادي الجزائري في الكتابات الأجنبية"

يوم: 16 ماي2022

 الديباجة :

  يمثل التراث الثقافي اللامادي أحد الروافد الأساسية للحفاظ على هوية أمة من الأمم ومصدر اعتزازها بذاتيتها الحضارية في تاريخها وحاضرها، ولطالما كان التراث الثقافي للأمم منبعا للإلهام ومصدرا حيويا للإبداع المعاصر ينهل منه الباحثون، والفنانون والأدباء والشعراء والرواة.والجزائر تزخر بموروث شعبي ضخم وثقافة شفوية راقية، أنتجتها التراكمات الزمنية المتتابعة والحقب التاريخية المتلاحقة.

هذا التنوع والتعدد ينعكس على مستوى الشكل التراثي اللامادي في نطاق الحدود والفواصل الجغرافية بين مختلف مناطق الجزائر بما فيها منطقة تلمسان ونواحيها، وانعكس أثر ذلك على مستوىالشفهيات، بدءاباللهجات كعنصر حامل لكل ما يدخل في هذا الإطار، وما لا يعدّ فيه ولا يحصى من الحكايات، والروايات والقصص والأساطير، وصولا إلى المعتقدات والمعارف والفنون الشعبية، والعادات والتقاليد المتنوعة وكل أشكال ثقافتنا الشعبية الأصيلة.

لقد حظيت الجزائر كباقي دول المغرب العربي باهتمام بالغ من الدراسات اللّهجية من طرف الأجانب،وقد ظهر ذلك في البحوث والدراسات المنجزة في جميع المجالات، التاريخية منها والإثنوغرافية، والسوسيولوجية، والأنثروبولوجية، واللسانية، من قبل أعلام الكتاب الأجانب، وفي خضمّ التطورات التاريخية والهيمنة الاستعمارية، عرفت اللغة العربية الفصيحة منها والعامية آنذاك، تعايشا مع لغات أخرى كالتنوعات اللهجية ذات الأصل الأمازيغي أو التداخلات اللغوية الأجنبية التي ارتبط ظهورها بالدخيل اللغوي الإسباني والتركي والفرنسي التي تمخضت عن ظروف تاريخية وتجارية وسياسية واستعمارية بل وحتى جغرافية، والتي كان لها اثر كبيرفي إضفاء سمات لسانية متميّزة على لهجات الجزائر عموما. 

تنطلق ديباجة هذا الملتقى من محور الهوية والتراث الثقافي اللامادي، والتحديات والإشكاليات والآفاق التي يطرحها هذا الواقع، باعتبار التراث متوارثا جيلا عن جيل، تبعث به الجماعات والمجموعات بصورة مستمرة ومتجددة حسب ما يتفق مع بيئتها وتفاعلاتها مع الطبيعة ويتلاءم  مع تاريخها.

. بناء على ما سبق، يحاول الملتقى الإجابة على التساؤلات التالية :

  • هل لكتابات الأجانب أثر على التراث الثقافي اللامادي الجزائري؟ 
  • كيف تعامل الكتاب الأجانب مع التراث الثقافي اللامادي الجزائري؟ 
  • هل لأعمال الكتاب الأجانب أثر على الهوية الجزائرية؟

محاور الملتقى :

المحور الأول:  دور الكتاب الأجانب في تحقيق التراث الثقافي اللامادي الجزائري(تقاليد شفهية، فنون وممارسات اجتماعية، طقوس واحتفالات، صناعات وحرف شعبية...)

المحور الثاني :مناهج دراسة وجرد التراث الثقافي اللامادي عند الكتاب الأجانب.

المحور الثالث :القراءات النقدية لكتابات الأجانب حول التراث الثقافي اللامادي الجزائري.

المحور الرابع :كتابات الأجانب حول التراث الثقافي اللامادي بمنطقة تلمسان.

أهداف الملتقى : 

  • التعريف بأعمال الكتاب الأجانب حول التراث الثقافي اللامادي في الجزائر.
  • الجزائري في مؤلفات ودراسات الكتاب الأجانب والأنثربولوجيين. 
  • أثر الكتاب الأجانب في إبراز تاريخ الجزائر وهويتها.
  • دور الكتاب الأجانب في إبراز  التراث الثقافي اللامادي بمنطقة تلمسان.

 

رئيس اللجنة العلمية: د. ابراهيم الهلالي(CNRPAH) تلمسان

رئيس اللجنة التنظيمية: د. جمال الدين بابا(CNRPAH) تلمسان

اللجنة العلمية:

  • أ.د زريوح عبد الحق (ج. تلمسان) 
  • أ.د مقنونيف شعيب (ج. تلمسان) 
  • أد. عبد القادر طالبي (م.ج البيض) 
  • أ.د بلبشير عبد الرزاق (ج. تلمسان)
  • أد. خالدي محمد (ج. تلمسان) 
  • أد. دادوةنبية حضرية (Crasc)
  • أد. بومديني بلقاسم (ج. معسكر)
  • د. لويزة قلاز (CNRPAH) الجزائر
  • د. عميرات محمد أمين (CNRPAH)
  • شرقي سنوسي مصطفى (CNRPAH)
  • د. موسوني عبد اللطيف (CNRPAH)
  • د. ليتيم زكية (CNRPAH)
  • د. بوروبة حميد (CNRPAH)
  • د. أحمد جعفري (ج. أدرار)
  • د. عبدالناصر بوردوز(CNRPAH) الجزائر
  • د. عز الدين تربش (ج. الجلفة) 
  • د. عبد المجيد بوصلب( محطة عين مليلة CNRPAH)
  • د. سليم حاج سعد (ج. الوادي)

 Programme en PDF

Read 213 times

Éléments classés à l'Unesco

Banque nationale du PCI

 

Chaine Youtube - Documentaires